تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


المــــوت المشـــــــتهى

رؤيــة
الأربعاء 4-4-2012
سوزان إبراهيم

افتتح متحف ضخم مكرس لسفينة تايتانك في بلفاست قبل أيام قليلة من الذكرى المئوية الأولى لغرق هذه السفينة خلال رحلتها الأولى بين ساوثمبتون في بريطانيا ونيويورك،

بعدما اصطدمت بجبل جليد ليل 14-15 نيسان 1912.. وقضى في غرق السفينة أكثر من 1500 شخص من أصل 2200 راكب كانوا على متنها.‏

في كل يوم يموت آلاف البشر, ولأسباب كثيرة بعضها أكثر مأساوية مما جرى لركاب تايتانك, لكن أحداً لا يهتم لذكراهم, أو لآلامهم, ولا يخصصون متاحف تبقي مآسيهم حيّةً.. كعبرة!!‏

حين عُرض فيلم تايتانك لأول مرة في باريس نامت حشود الناس على أبواب صالات السينما بانتظار مقعد شاغرٍ! واليوم يعود الفيلم بتقنية الـ «3D» فما سرها هذه التايتانك!‏

بلفاست بلد منشأ التايتانك لا تزال تحمل آثار ثلاثين عاماً من أعمال العنف بين (الكاثوليك والبروتستانت) لكن أحد لم يفكر –على ما أعتقد- بإقامة متحف لضحايا ذاك الجنون!‏

  ‏

المكان في روايات الكاتب الإيطالي (أليساندرو باريكو) هو بلد بين الخرافة والسوريالية, يتواشج مع شعرية وكوميديا سوداء وجودية. وضعته رواية (حرير) عام 1997 على قائمة الكتّاب العالميين. أما روايته (دون دماء) 2002 فتبين عودته إلى الإيجاز والبساطة في الشكل الذي اتبعه في (حرير) وجعلها ساحرة وجميلة.‏

تبدأ القصة في (دون دماء) في نهاية حرب استمرت لأربع سنوات, لكن النزاع لا يسمى, ولا تقدم الرواية أي تواريخ, تاركة القصة مفتوحة على احتمالات المجاز.‏

إنها الحرب- توأم الموت- التي تسعى في كل بقعة على الأرض, فبتنا نشتهي زمناً (لا يموت الناس فيه إلا بسبب الموت) أي ليس قتلاً, أو تحت أنقاض, أو غرقاً, أو احتراقاً.....‏

نشتهي موتاً بسبب الشيخوخة وتلكؤ الجسم في استقبال طاقة الحياة الأقوى من قدرته على الصمود فيها! نشتهي موتاً يأتي تتويجاً لرحلة نستنفد فيها كل طاقتنا في الحياة!‏

suzan_ib@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سوزان ابراهيم
سوزان ابراهيم

القراءات: 1398
القراءات: 1345
القراءات: 1553
القراءات: 1472
القراءات: 1552
القراءات: 1948
القراءات: 1354
القراءات: 1489
القراءات: 1469
القراءات: 1532
القراءات: 1460
القراءات: 1566
القراءات: 1531
القراءات: 1472
القراءات: 1537
القراءات: 1574
القراءات: 1555
القراءات: 1586
القراءات: 1589
القراءات: 1535
القراءات: 1554
القراءات: 1598
القراءات: 1609
القراءات: 1626
القراءات: 1575

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية