تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حتى إننا ...لانتقنه!!

فضائيات
الأربعاء 23-10-2013
سعاد زاهر

برامج فنية بأنواعها... مسابقات... اكتشاف المواهب... لولا تغير زمن بثها... لاعتقدنا أن الفضائيات العربية تعيدها نفسها...

تعديلات بسيطة مع كل دورة برامجية... وتتابع ما بدأته...كأنها تطبخ الطعام نفسه.. لكنها تبدل البهارات.. وإذا كنا نعتقد أن ماتفعله إفلاس فكري، فنحن مخطئون!‏

هي تدرك جيداً أنها تملك ذهن الغالبية العظمى من المشاهدين، تمتلك إمكانية تحريكه، توجيهه... تؤثر على رأيه ، تشوشه.. تخلط الحقائق... وهو يتبعها.‏

ترفيهها مهما بدا بريئاً فهو يندرج تحت نفس المنهج الذي تتبعه عموماً.. كل شيء مبرمج، بما يخدم الممول، ولكن هذا الممول مع طاقمه مؤخراً لم يعد يكلف نفسه عناء البحث عن الجديد...‏

بات يدرك أن المحطات الترفيهية المهمة.. رسخت نفسها في عالم الترفيه، لم تعد اي محطة وليدة قادرة على المنافسة... حتى تلك القديمة من الصعب أن تصمد في وجه تلك التي تبهر المشاهد بإمكانياتها الهائلة.‏

شركات إنتاج برامجية تدرس الخلطة السرية للبرنامج الناجح، وخاصة أن مهمتها بمعرفة شكل الجمهور العربي باتت سهلة، بعد أن ضمنت كيفية تذوقه... وهي تحرص جيداً على الحفاظ على نوعية هذا التذوق، وتحرص على استمرارية الركود الفكري...، تحت مسمى عدم خرق العرف وعدم المس بتقاليده المقدسة!!‏

بعدها تنهال الإعلانات لتكرس البرنامج وتحدد استمراريته دون النظر إلى جدواه أو معناه.. وما الذي يضيفه لحياة المشاهد، فالأخير وإن كان هو من يقرر ظاهرياً.. وتدعي أغلب المحطات أنها تتوجه إليه.. إلا أنها في حقيقة الأمر تتوجه للمعلن... وعندما يرغب باستمرارية أي برنامج فإن رغبته تتحقق!‏

صناعة الترفيه تتطور هي الأخرى بسرعة، لتصبح من أهم وأقوى الصناعات عالمياً، استمرارية بضعة برامج ترفيهية مستنسخة..لايعني أننا نجحنا بالترفيه العربي، إخفاقنا بإيجاد أفكار ترفيهية حصرية، وعدم قدرتنا على تسويق أفكار جديدة مبدعة، سيبقينا طويلاً في جمود ترفيهي، وستخفق تلك المحطات عاجلاً أم آجلاً في الاحتفاظ بمشاهدها المدجن!‏

soadzz@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سعاد زاهر
سعاد زاهر

القراءات: 11049
القراءات: 695
القراءات: 738
القراءات: 703
القراءات: 859
القراءات: 710
القراءات: 718
القراءات: 685
القراءات: 684
القراءات: 709
القراءات: 749
القراءات: 720
القراءات: 751
القراءات: 754
القراءات: 777
القراءات: 819
القراءات: 797
القراءات: 810
القراءات: 779
القراءات: 836
القراءات: 797
القراءات: 853
القراءات: 860
القراءات: 869
القراءات: 671
القراءات: 724

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية