تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا.. «أرذل العمر»

حدث وتعليق
الاثنين 16-12-2019
منذر عيد

يقول بيان لوزارة الدفاع الأميركية: إن قواتها المحتلة ستنسحب من سورية في حال تمت هزيمة داعش، مشيراً إلى أن قواتها تُقدّم الدعم الجوي والاستخباراتي لميليشياتها التي تعتبر شريكة معها بحسب البيان.

تتناقض الولايات المتحدة الأميركية في قراراتها وأفعالها بما يخص سياستها إزاء سورية.. وسواء أكان هذا التناقض نوعاً من التخبط أو التناقض على خلفية سياسة ما هي «الفوضى الخلاقة»، فهو من دون شك وبكل الأحوال انحدار في تلك السياسة إلى أرذل العمر وإصابتها «بزهايمر سياسي»، أو «وهن شيخوخة».‏

في أغلبية تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وما يتبعه من تصريحات لإدارته، فإنها تأتي في ظروف آنية لحظية ومطلبية، الهدف منها جني انتصار كاذب، وتلميع صورة متسخة في الداخل الأميركي، أي للحصول على مصلحة شخصية وحسب مقتضيات المرحلة، فقبلاً خرج ترامب بمقولة: إن قواته انتصرت على «داعش» الإرهابي في سورية، وقضت عليه نهائياً، وكان ذلك لتبرير انسحاب قواته من الجزيرة السورية، ولاحقاً عاد متراجعاً لإبقاء قواته المحتلة في سورية، تحت ضغط إسرائيلي وتيارات متنازعة بإدارته، لدعم الميليشيات الانفصالية، ولنهب خيرات سورية، ولا سيما النفط بذريعة عدم وقوعها بيد «داعش» الذي انتهى وسقط بحسب مزاعم ترامب سابقاً.‏

اليوم.. ولأن الجهر بسرقة النفط السوري يعتبر جريمة دولية، وأسلوب عصابات، وجدت إدارة ترامب أنه من الأجدى سرقة النفط، لكن بغطاء «محاربة داعش» الذي قضى عليه ترامب قبل حين، لكن الضرورات تجيز المحظورات، ومن هذا المنطلق وجب إعادة إحياء «داعش» الإرهابي من أجل أن يمتطي ترامب ظهر التنظيم الإرهابي لسرقة خيرات سورية.‏

اللافت والمضحك في سياسة ترامب، تعويم مجموعات وشخصيات، لتكون في مرحلة ما «حصان طروادة كداعش»، أو لتحويلها مداساً لتطأ أرض سورية، ما كانت لتقدر على دخولها لولا تلك الوسيلة والميليشيات والمجموعات الانفصالية أنموذجاً.‏

moon.eid70@gmail.com‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 منذر عيد
منذر عيد

القراءات: 11101
القراءات: 922
القراءات: 894
القراءات: 829
القراءات: 872
القراءات: 863
القراءات: 825
القراءات: 790
القراءات: 854
القراءات: 985
القراءات: 879
القراءات: 843
القراءات: 804
القراءات: 826
القراءات: 763
القراءات: 863
القراءات: 856
القراءات: 881
القراءات: 980
القراءات: 1035
القراءات: 909
القراءات: 961
القراءات: 1650
القراءات: 1038
القراءات: 895
القراءات: 1194

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية