تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الجمعة 31/12/2004م
أحمد الوادي
صدر المرسوم 177 لعام 1958 القاضي بإحداث المصرف الصناعي في سورية للنهوض بالصناعة الوطنية عن طريق تقديم التسهيلات المصرفية بكل أنواعها من خلال قروض قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل.

وفي سبيل استقطاب الأوعية التي يقدم المصرف مجموعة من المزايا لاستقطابها وخاصة الودائع التي تزيد عن عام فهو يمنح ستة بالمئة معدل فائدة تراكمي بمعنى أن الفائدة تحسب أربع مرات في السنة, بحيث يصل معدل الفائدة إلى أكثر من 6,132 بالمئة تقريباً في نهاية العام.‏

وتشير الارقام إلى أن مبالغ الادخار وصلت إلى أكثر من 18 مليار ليرة سورية, يحاول المصرف إيجاد خدمات مصرفية جديدة تتمثل في شهادات الإيداع ذات العائد وهو ينتظر صدور النص التشريعي الذي يجيز هذه الخدمة.‏

وكثرت الأحاديث في الآونة الأخيرة حول تقصير المصرف في متابعة استرجاع المبالغ المقترضة وتعرضه لشح في السيولة, إلا أن الوقائع التي لمسناها خلال متابعتنا تظهر أن قرار مجلس النقد والتسليف القاضي بتخفيف أسعار الفائدة للصناعيين من أجل تشجيعهم لم ينقص من أرباح المصرف الذي ما زال يحافظ على أمواله وأرباحه.‏

كما أن صدور المرسوم 50 الذي جاء مكرمة للصناعيين الذين عانوا من حال ارتفاع معدلات الفائدة والعمولة, أعاد جدولة ديونهم وأزال عنهم فائدة التأخير وأبقى على الفائدة العادية ما كان وراء التوقف عن الملاحقة القضائية ومتابعة استرجاع المبالغ المقرضة.‏

وهناك من يقول : إن خللاً ما يقع في إدارة الإقراض وعدم وجود دراسة جدوى للقروض. إلا أن الأعمال الجارية هذه الايام من خلال تنفيذ الشبكة التقنية التي ستبدأ عملها مع بداية العام الجديد - أي بعد يومين - ستزيل ضعف الربط بين الإدارة والفروع وبين الفروع ذاتها وهو الذي طالما أضعف مسألة اتخاذ القرار لعدم توفر المعلومات بشكل سريع.‏

إضافة إلى أن عدم وجود الكوادر المصرفية المؤهلة تأهيلاًعالياً, وقدم التشريعات والقوانين المحفزة على استقطاب الأوعية الادخارية وقف عائقاً في سبيل وصول المصرف الصناعي إلى حيث خطط له لتحقيق أهدافه كاملة.‏

ويبقى السؤال الأهم: هل سيطول كثيراً انتظار النصوص التشريعية اللازمة لإجازة العمل بشهادة الإيداع ذات العائد لتحريك 18 مليار ليرة قابعة في خزائن المصرف الصناعي القادر على توفير السيولة لكل من يسعى لنهوض الصناعة الوطنية, وقادر أيضاً على تحقيق إلتزاماته تجاه الغير بشكل إيجابي.‏

وإقبال الصناعيين هذه الأيام على الاقتراض من المصرف نتيجة القوانين والأنظمة المحفزة على الاستثمار في سورية وتشجيع القطاع الخاص خير دليل على الثقة بهذا المصرف وقدرته على تحقيق الأهداف المنشودة.‏

 

 أحمد الوادي
أحمد الوادي

القراءات: 30263
القراءات: 30278
القراءات: 30273
القراءات: 30275
القراءات: 30271
القراءات: 30266
القراءات: 30273
القراءات: 30269
القراءات: 30265
القراءات: 30267
القراءات: 30274
القراءات: 30268
القراءات: 30266
القراءات: 30270
القراءات: 30268
القراءات: 30247
القراءات: 30264
القراءات: 30273
القراءات: 30270
القراءات: 30263
القراءات: 30265
القراءات: 30270
القراءات: 30266
القراءات: 30261
القراءات: 30290
القراءات: 30272
القراءات: 30263
القراءات: 30270
القراءات: 30268

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية