تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ويتجاهلون الحقيقة!

البقعة الساخنة
الاثنين 10-2-2020
أحمد حمادة

تحرير الجيش العربي السوري طريق دمشق حلب الدولي بالكامل بات قاب قوسين أو أدنى، ومع التقدم الكبير لجيشنا الباسل في ريفي حلب وإدلب ودحره للتنظيمات الإرهابية المنهارة هناك ستعود كل الجغرافيا السورية إلى أهلها،

وستعود السيادة السورية عليها كاملة غير منقوصة قريباً جداً.‏

لكن هذا التقدم الاستراتيجي يطرح العديد من الأسئلة والاستفسارات الملحة، التي يفترض بمنظومة العدوان على سورية الإجابة عليها أو مراجعة حساباتها بناءً عليها.‏

وأول تلك الأسئلة التي أفرزها التقدم السوري في الميدان، والتي يفترض أن تحرض حكام هذه المنظومة العدوانية على طرحها على أنفسهم هي: ما مصلحتهم بالتضحية بجنودهم كوقود في معارك خاسرة؟ وما مصلحتهم الاقتصادية في حرب لا تحقق لهم سوى خسارة المليارات حتى وإن كانت من جيوب أدواتهم في مشيخات الخليج التي تدفع دون حساب؟!.‏

يبدو أنه لا إجابة عند أي منهم، وخصوصاً لدى رأسي منظومة العدوان (تركيا وأميركا)، فهذان النظامان الاستعماريان أعمت بصيرتهما أطماعهما في الأرض والثروات والأمن المزعوم عن الحقيقة التي تقول إنهم راحلون وخاسرون ومطرودون من الأراضي التي احتلوها، وإن أصحاب الأرض والحقوق هم وحدهم المنتصرون كما تدون حقائق التاريخ.‏

فلن تفيدهم جرائمهم الممنهجة التي يرتكبونها بحق السوريين الآمنين في تحقيق أجنداتهم المشبوهة، ولن يجنوا من دعم التنظيمات المتطرفة كالنصرة والقاعدة وداعش المدرجة على قوائم الإرهاب الدولي إلا في ارتداد الإرهاب على دولهم وشعوبهم، فهل يتعظون؟!.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 4472
القراءات: 114
القراءات: 110
القراءات: 104
القراءات: 125
القراءات: 116
القراءات: 110
القراءات: 124
القراءات: 148
القراءات: 127
القراءات: 127
القراءات: 116
القراءات: 133
القراءات: 118
القراءات: 277
القراءات: 152
القراءات: 349
القراءات: 152
القراءات: 144
القراءات: 149
القراءات: 153
القراءات: 220
القراءات: 180
القراءات: 180
القراءات: 199
القراءات: 277

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية