تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الرد الإيراني.. رسائل ودلالات

البقعة الساخنة
الجمعة10-1-2020
محرز العلي

لم يمض سوى أيام قليلة على العمل الإرهابي الجبان الذي قامت به الولايات المتحدة الأميركية عبر اغتيال الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس وأبو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي ورفاقهما حتى قامت الجمهورية الإسلامية الإيرانية

برد مزلزل وأخذت الثأر لدماء الشهداء عبر قصف قاعدتي عين الأسد والحرير الأميركيتين في العراق وتكبيد العدو الأميركي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.‏‏

الرد الإيراني السريع علي الإرهاب الأميركي يعد نصراً على سياسية البلطجة والإرهاب التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة حيث تلقت القواعد الأميركية ضربة صادمة هي الأولى من نوعها منذ الحرب العالمية الثانية الأمر الذي يؤكد للعالم أجمع أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قوية عسكرياً بما يمكنها من مواجهة الغطرسه الأميركية ولا يمكن أن تخضع للشروط والابتزاز الأميركي حال نعاج الخليج الذين تعتبرهم الإدارة الأميركية مجرد بقرة حلوب والتأكيد على أن هذه الإدارة المجنونة غير قادرة على حماية قواعدها أو حماية حلفائها الذين يغذون حروب واشنطن من أموال النفط في شبه الجزيرة العربية بحجة حماية كياناتهم الضعيفة. النصر الإيراني تجلى أيضاً في تراجع الرئيس الأميركي ترامب عن تهديداته باستهداف 52 هدفاً في إيران في حال ردت على استشهاد سليماني والمهندس وفي خطابه بعد الرد الإيراني تجاهل التهديدات وحاول التعتيم على خسائره في القاعدتين الأميركيتين اللتين تعرضتا للقصف بالصواريخ الإيرانية بل إنه دعا إلى السلام بالقول إننا مستعدون للسلام لمن يبحث عنه ما يعني أنه قد أدرك أن في حساب الربح والخسارة النهج الذي يتبعه في سياسته سيخسر كثيراً في حال الرد وقصف مواقع إيرانية وهو ما شكل عامل ردع للبلطجة الأميركية تجاه إيران.‏‏

رسالة إيران من الرد على الإرهاب الأميركي كانت واضحة لا لبس فيها مفادها أن راية العز والفخار والمقاومة التي رفعها الفريق الشهيد قاسم سليماني مع محور المقاومة ستبقى مرفوعة ولن تحصد الإدارة الأميركية من عملها الجبان سوى الذل والهوان والهزيمة وأن محور المقاومة أقوى مما تتوهم إدارة ترامب وأذنابها من أعراب الخليج وأن الشعب الإيراني موحد خلف قيادتة الحكيمة تجاه أي خطر خارجي على سيادة وكرامة إيران وفي هذا الشأن لا بد من التأكيد على أن سورية قيادة وشعباً تعلن تضامنها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة وحقها في الدفاع عن نفسها ضد قوى الشر والإرهاب وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأميركية.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 588
القراءات: 588
القراءات: 616
القراءات: 534
القراءات: 642
القراءات: 638
القراءات: 603
القراءات: 568
القراءات: 544
القراءات: 635
القراءات: 561
القراءات: 527
القراءات: 567
القراءات: 582
القراءات: 554
القراءات: 516
القراءات: 570
القراءات: 568
القراءات: 558
القراءات: 694
القراءات: 707
القراءات: 660
القراءات: 601
القراءات: 756
القراءات: 641

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية