تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أسواق الضيعة وتنمية الريف

الكنز
الاثنين 23-2-2015
بشار الحجلي

لم تكن الدعوة التي أطلقها اتحاد غرف الزراعة السورية لإحياء فكرة أسواق الضيعة مجرد كلمات في الهواء الهدف منها العودة إلى تقاليد القرية أو الضيعة فيما يتعلق بابتكار المشروعات والأعمال البسيطة

التي تحقق بمجملها عائدات معقولة لأصحابها تكفيهم شر الحاجة والعوز خاصة بعد أن دب الكسل في مفاصل تلك الضيع والقرى مع تحول أهلها من نمط الإنتاج لنمط الاستهلاك لكل شيء بدءا من صناعة الرغيف إلى هجران الزراعة والاعتماد على تجار المدن الذين يدورون بشاحناتهم على بيوت القرية لتأمين حاجتهم من الخضرة والفاكهة ومستلزمات الغذاء .‏

أهمية الدعوة لإحياء سوق الضيعة تعيدنا للزمن غير البعيد يوم كان الريف السوري يشكل رافعة اقتصادية مهمة تغذي المدن بشتى عطاءات الخير من محاصيل زراعية وبساتين وغير ذلك من المنتجات البلدية التي حفرت في ذاكرة الجيل الماضي وصارت جزءا من تقاليد الماضي .‏

هي دعوة للاهتمام بالزراعة كمنتج أساسي وحامل مهم لاقتصادنا الوطني الذي تشكل الزراعة بشقيها النباتي والحيواني منطلق التطور لصناعتنا الوطنية .‏

هي دعوة للانتقال خطوات مدروسة نحو تعزيز مفهوم تنمية الريف بتشجيع الإنتاج ، لتحفيز أبناء القرى الذين استقطبتهم أضواء المدينة فهجروا الخبز البلدي إلى الكاتو والخبز السياحي واستبدلوا العمل الزراعي بالمهن الخدمية والاستهلاكية طمعا بوظيفة عامة تعطيهم المال بدلا من وجع الرأس الذي يصيبهم نتيجة العمل بالزراعة خاصة بعد انتشار دعوات تنادي بقلة الجدوى الاقتصادية للعمل الزراعي فما يحصل عليه مدني نتيجة المضاربات والشطارة بساعة ربما يفوق تعب سنة كاملة ، وغرابة هذه الدعوات أن مروجيها اجتهدوا لانتشارها ونجحوا في مواقع عديدة لكن لا بد من الصحوة .. نعم صحوة تعيدنا بعقلية الحاضر واستشراف المستقبل إلى جوهر الضيعة وعاداتها الإنتاجية مع الإشارة إلى تشجيع تأسيس ورش تصنيع صغيرة للصناعات الغذائية المنزلية التقليدية في المناطق والقرى الريفية وإحداث مراكز لبيع وتسويق منتجاتها بشكل مباشر إلى المستهلك في المدن المختلفة بتشجيع من البلديات والمحافظات. فهل نبدأ الخطوة المنتظرة ؟‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  بشار الحجلي
بشار الحجلي

القراءات: 676
القراءات: 704
القراءات: 693
القراءات: 649
القراءات: 723
القراءات: 645
القراءات: 657
القراءات: 712
القراءات: 695
القراءات: 710
القراءات: 690
القراءات: 746
القراءات: 756
القراءات: 697
القراءات: 755
القراءات: 681
القراءات: 710
القراءات: 743
القراءات: 752
القراءات: 739
القراءات: 786
القراءات: 762
القراءات: 760
القراءات: 833
القراءات: 827

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية