تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


المواطن وأولوية التصدير

الكنز
الاثنين 13-10-2014
بشار الحجلي

تزامناً مع الإعلان عن فتح خطوط تصديرية للمنتجات الزراعية السورية إلى عدد من الدول وقبل أن يجف حبر القرارات التي تحول هذا الإعلان إلى واقع ملموس ، يسابق أولاد السوق الزمن باللعب على وتر المصالح الضيقة

واقتناص الفرص لزيادة أرباحهم بالاستفادة من جميع الفرص المتاحة فانطلقوا يمارسون نشاطهم المشبوه باحتكار المنتجات ورفع أسعارها في السوق المحلية على جمهور المستهلكين في وقت يعاني فيه المواطن أسوأ حال بتأمين حاجته من تلك المنتجات بأسعار معقولة زادت منها أضعافا مضاعفة القرارات الأخيرة برفع سعر ليتر المازوت رسميا لثمانين ليرة فحلقت على إثرها أسعار وبدلات النقل من مراكز الإنتاج إلى مواقع البيع للمستهلكين جملة ومفرقا ..‏

بالمقابل سجلت أسعار الخضار والفواكه منذ عدة أيام في مختلف الأسواق المحلية،ارتفاعات كبيرة بالتزامن مع سريان الحديث عن التوجه للتصدير ، الأمر الذي يطرح تساؤلاً عن نسبة مساهمة التصدير في رفع أسعار المنتجات الزراعية والصناعية المنتجة محليا؟وعن الضوابط التي يجب توفرها لتأمين حاجة المستهلكين من المنتجات والمواد محلية الصنع والإنتاج في وقت يدرك فيه المواطن أهمية التصدير وتنشيطه وانعكاساته على الوضع الاقتصادي العام لكن ثمة أولويات تطرح نفسها مقابل هذا الإدراك لاسيما في مثل هذه الظروف، بحيث يتوجه الاهتمام أكثر أو بشكل موازٍ لتأمين حاجة المواطنين من تلك المواد وأن لا يكون التصدير على حساب المستهلك المحلي، الذي عانى ويعاني كثيرا من ضغوط اقتصادية ومعيشية فرضتها حالة المواجهة طيلة ثلاث سنوات وأكثر إضافة لما أفرزته الأزمة من بطالة وانخفاض في الدخل وفي القوة الشرائية.‏

ففي الوقت الذي تتوجه فيه الحكومة بالتعاون مع اتحاد المصدرين للترويج للمنتج السوري خارجياً وتأمين أسواق جديدة له، فهي بالتأكيد معنية باتخاذ عدة إجراءات تكفل من خلالها إحداث التوازن بين الاستهلاك المحلي والكميات التي تصدر، إجراءات تأخذ بعين الاعتبار حجم الإنتاج وكميات الاستهلاك والفائض الذي يمكن تصديره، بغية حماية مصالح المواطنين وتوسيع قاعدة الإنتاج ، والأهم من ذلك أن نوجه الاهتمام لقطع الطريق على أولاد السوق والإسراع بإصدار قانون التموين والجودة بما يحتويه من تشديد للعقوبات بحق المخالفين والمرتكبين ، مع التأكيد على تنشيط التصدير مع وجود قواعد وضوابط تضمن تحقيق الهدف وزيادة معدلات الإنتاج الحقيقية، التي تحفظ مصلحة المصدرين، وتوفر حاجة السوق المحلية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  بشار الحجلي
بشار الحجلي

القراءات: 676
القراءات: 705
القراءات: 693
القراءات: 650
القراءات: 724
القراءات: 645
القراءات: 657
القراءات: 713
القراءات: 695
القراءات: 710
القراءات: 691
القراءات: 746
القراءات: 756
القراءات: 697
القراءات: 755
القراءات: 681
القراءات: 711
القراءات: 743
القراءات: 752
القراءات: 740
القراءات: 787
القراءات: 762
القراءات: 760
القراءات: 833
القراءات: 827

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية