تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الكوريدور الأخضر

الكنز
الاثنين 20-10-2014
بشار الحجلي

تشكل تنمية الصادرات هاجساً قوياً لدى جميع الفعاليات والجهات المنتجة على اعتبارها توفر الحدود الممكنة لدعم القاعدة الاقتصادية وتحريك الركود في عجلة التنمية ،

وخاصة بعد معاناة الاقتصاد السوري من مظاهر تضييق الخناق وإقفال الحدود والمعابر والمنافذ التي تمكن المنتجات السورية من الوصول إلى الأسواق المستهدفة ، هذا غير الحديث عن العقوبات الاقتصادية الظالمة التي منعت حتى وصول المواد الأولية اللازمة للصناعة والإنتاج مضافاً إليها حالات التخريب والاستهداف التي واجهها الاقتصاد طيلة ما يزيد على أربعين شهراً.‏

الحديث هنا عن تنمية الصادرات وخصوصا الزراعية منها يكتسب أهمية خاصة بعد معاناتها القاسية من تداعيات الأزمة الراهنة ، حيث بدأ حجم الصادرات الزراعية بالتراجع مسجلاً نسبة عالية وصلت لحدود 41 % مقابل تقلص حجم الواردات الزراعية بنسبة 15 % مع السنة الأولى ليتبعها انخفاض أكبر في العامين التاليين ، الأمر الذي أثر على التصدير الزراعي وخاصة مع صعوبة الانتقال براً، نتيجة الظروف التي أفرزتها الأزمة في بعض المناطق.‏

من هذا المنطلق جاءت مجموعة من المبادرات والمقترحات القابلة للنقاش والتطبيق منها ما يستحق الاهتمام كمبادرة المركز الوطني للسياسات الزراعية التابع لوزارة الزراعة الداعية لإقامة كوريدور زراعي سوري شرقي قابل للتوسع لاحقاً لتلبية الطلب في الأسواق الشرقية على المنتجات الزراعية السورية القابلة للتصدير. حيث برزت ضرورة الاستفادة من البحر كوسيلة لنقل البضائع والمنتجات الزراعية المتوافرة على اعتبار أن النقل البحري يمثل وسيلة فعالة اقتصادياً تحقق التبادل التجاري للسلع المصدرة والمستوردة، وخصوصا تلك التي تعاني من اختناقات تسويقية في ظل صعوبات النقل براً.‏

تجربة الكوريدور الأخضر التي أطلقت عام 2002 بنجاح بين ضفتي المتوسط تؤكد حسب مبادرة المركز الوطني للسياسات الزراعية أن فكرة إقامة كوريدور بحري أخضر سوري يربط المرافئ السورية بنظيراتها بالدول الشرقية الصديقة تساعد على تصدير السلع الزراعية السورية بسهولة ويسر ولا سيما تلك التي يوجد فائض منها ويحتاج إلى تصريف سريع كالحمضيات أو تلك التي يمكن تطوير إنتاجها إذا توفرت قناة فعالة لتصدير المنتج الزراعي السوري إلى الدول التي تملك شواطئ ومرافئ بحرية.‏

بالتأكيد أن نجاح المشروع يحتاج إلى تحقيق الكثير من المتطلبات الضرورية ، لكن الأهم هنا هو العمل على تأسيس مشاريع تصديرية زراعية جديدة وتوفر لإرادة خضراء تحقق كل تلك التطلعات .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  بشار الحجلي
بشار الحجلي

القراءات: 676
القراءات: 705
القراءات: 693
القراءات: 649
القراءات: 723
القراءات: 645
القراءات: 657
القراءات: 712
القراءات: 695
القراءات: 710
القراءات: 690
القراءات: 746
القراءات: 756
القراءات: 697
القراءات: 755
القراءات: 681
القراءات: 710
القراءات: 743
القراءات: 752
القراءات: 740
القراءات: 786
القراءات: 762
القراءات: 760
القراءات: 833
القراءات: 827

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية