تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


اجترار الذرائع الاستعمارية

نافذة على حدث
الأحد 15-12-2019
محرز العلي

ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية من أن الإرهابيين في إدلب يحضرون لفبركة مسرحية حول استخدام الأسلحة الكيميائية وتصوير الأشرطة لبثها وتضليل الرأي العام من أجل الصاق التهمة بالجيش العربي السوري

يؤكد أن القوى المعادية لسورية مازالت تراهن اجترار الذرائع المفبركة والمعلبة من أجل التدخل في شؤون سورية الداخلية وتمرير مخططاتها العدوانية التي تستهدف أمن واستقرار الشعب السوري.‏

محاولات فبركة مسرحيات استخدام الكيماوي التي تخصصت بها منظمة الخوذ البيضاء الإرهابية ليست جديدة وقد سخرت الدول المعادية والمتورطة في العدوان على سورية كل الأساليب الاستعمارية من ذرائع مفبركة ومنظمات دولية لتحقيق أجندتها الاستعمارية ومنها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي ابتعدت كثيرا عن مهامها التي أسست من أجلها وذلك من خلال هيمنة الولايات المتحدة الأميركية عليها وتسيس تقاريرها بما يخدم الأجندة الأميركية الاستعمارية وخير مثال على ذلك تقريرها الأخير المجافي للحقيقة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما وباعتراف أحد أعضاء لجنة التحقيق ووسائل إعلام غربية الأمر الذي يشجع الإرهابيين على الإمعان في جرائمهم ومحاولاتهم المفبركة لارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب السوري ونشر الإرهاب في المنطقة.‏

تطور وسائل المراقبة الروسية لأعمال المنظمات الإرهابية وكشف محاولاتهم فبركة المسرحيات المزيفة حد من هذه الأعمال العدوانية وكشفت المخططات الاستعمارية الإرهابية وتضليل الرأي العام حول حقيقة مايجري من أعمال إرهابية تقوم بها الأذرع الإرهابية للدول الاستعمارية ولاسيما عندما يحقق الجيش العربي السوري إنجازات في الميدان، الأمر الذي يؤكد أن الدول المتورطة في العدوان تحاول إطالة أمد الحرب على سورية من أجل استنزاف طاقاتها ونهب خيراتها وماتقوم به أميركا من سرقة النفط السوري خير دليل على الأطماع الاستعمارية في سورية.‏

اجترار الذرائع المفبركة والمعلبة ولاسيما بشان استخدام الأسلحة الكيميائية رغم نفي سورية عدم امتلاكها لهذه الأسلحة وتقديم الأدلة علي استخدام الإرهابيين الأسلحة الكيماوية التي يزودون بها عن طريق نظام أردوغان الإخواني كل ذلك لن يثني الجيش العربي السوري من متابعة حربه على الإرهاب وإفشال مخططات الأعداء وتطهير كل شبر من أرض سورية الحبيبة كما يتطلب من القوي المحبة للسلام تحمل مسؤولياتها وفضح المخططات الاستعمارية التي من شأنها نشر الإرهاب الذي سيكون له تداعيات خطيرة على العالم أجمع.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 588
القراءات: 588
القراءات: 616
القراءات: 534
القراءات: 642
القراءات: 638
القراءات: 603
القراءات: 568
القراءات: 544
القراءات: 635
القراءات: 561
القراءات: 527
القراءات: 568
القراءات: 582
القراءات: 554
القراءات: 516
القراءات: 571
القراءات: 568
القراءات: 558
القراءات: 694
القراءات: 707
القراءات: 660
القراءات: 601
القراءات: 756
القراءات: 641

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية