تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


هل تلتقطها الحكومة..؟!

على الملأ
الاربعاء 20-11-2019
شعبان أحمد

رغم أن المواطن بات لا يثق بالوعود وخاصة تلك الوعود الصادرة عن الحكومة بعد أن كررتها مرات عديدة ولم تفِ بها... والمتعلقة بتحسين مستوى المعيشة وزيادة الرواتب والأجور...!!

اليوم نحن أمام امتحان جديد للحكومة.. التي وعدت بعدة قرارات من شأنها تحسين مستوى معيشة المواطن والتي ستظهر (حسب وعود الحكومة) خلال الأيام القادمة.‏

ولأن المواطن وصل إلى مرحلة بعيدة من الضيق بسبل عيشه من خلال تدني الرواتب والأجور مقارنة مع ارتفاع الأسعار إلى درجة غير مسبوقة نجده (أي المواطن) محكوماً بالأمل ومتمسكاً بالنظر عبر (خرم) الإبرة عسى تكون الوعود حقيقية هذه المرة وتحاكي الواقع...‏

نحن ندرك (كمواطنين) أن الأزمة أرخت بظلالها السوداء، وأن الحرب الإرهابية المفروضة على سورية والتي قاربت من الـ 10 سنوات وما تخللها من سرقة الموارد السورية وتدمير ممنهج لها من قبل رعاة الإرهاب من شأنه أن يؤثر في معيشة المواطن وخاصة بعد الحصار الاقتصادي الخانق الذي تمارسه الدول المعادية والداعمة للإرهاب العالمي بعد أن فشلت بأدواتها العسكرية من إسقاط الدور السوري ومحوريته... إلاّ أن سوء التخطيط مع طمع تجار الحروب والأزمات فاقم المشكلة وزاد من الضغط على الحكومة والمواطن... نقول محاربة الفساد... حسن... كيف لنا أن نكافح الفساد وراتب الموظف أقل من /50/ دولاراً...؟!‏

كيف لمسؤول كبير راتبه نحو /100/ دولار أن يسهم في محاربة الفساد..؟!‏

إذاً المشكلة أبعد من المصطلحات، وبداية الحل تكون عبر إقرار منظومة رواتب تكفي الموظف والمسؤول من العوز وهذا بداية الغيث للقضاء على الفساد مع إقرار قوانين صارمة تحاكم الفاسد علناً...‏

سؤال مشروع: إذا كان راتب الوزير /100/ ألف ليرة سورية ونحن ندرك أن حياة الوزراء تتطلب مصاريف حياتية وبروتوكولية وبالمقابل نطلب منه المساهمة في مكافحة الفساد و...؟!‏

الأمر ينسحب على كافة الشرائح، وأعتقد أن وعود الحكومة هذه ستضع مصداقيتها على المحك أمام المواطن والمجتمع وفرصتها الأخيرة... فهل تلتقطها..؟!‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 شعبان أحمد
شعبان أحمد

القراءات: 689
القراءات: 615
القراءات: 616
القراءات: 601
القراءات: 659
القراءات: 639
القراءات: 622
القراءات: 608
القراءات: 818
القراءات: 662
القراءات: 648
القراءات: 643
القراءات: 693
القراءات: 754
القراءات: 708
القراءات: 546
القراءات: 668
القراءات: 816
القراءات: 582
القراءات: 667
القراءات: 745
القراءات: 831
القراءات: 792
القراءات: 726
القراءات: 1047

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية