تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حتى لا تكون .. تعجيزية

الكنز
الأثنين 15-12-2014
بشار الحجلي

ثمة سجال يدور يصل لحد تبادل الاتهام بين المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين بدمشق وجهات التمويل العامة والخاصة التي أعلنت عزمها على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة

والسبب حسب مصادر الاتحاد يكمن في كثرة الحديث وغياب الأفعال وفي الشروط التي طلبتها صناديق التمويل والتي تصل إلى حدود التعجيز وكسر الظهر لدى جميع الحرفيين المتطلعين للاستفادة من هذا التمويل لإحياء مشروعاتهم الصغيرة المتعطلة أو تلك التي تعرضت للنهب والخراب على يد الجماعات والعصابات الإرهابية .‏

أصحاب الاعتراض أكدوا أن ما يدور من حديث في أروقة الحكومة عن دعم للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وعمليات تمويل لها، لم يطل الحرفيين ولم يحصلوا من هذا الدعم على شيء، فعلى ما يبدو أن المصارف الخاصة والعامة حتى الآن غير مستعدة لتمويل أي منشأة سواء كانت صغيرة أم كبيرة تحت حجج وذرائع متباينة، وما تم من اجتماعات ناقشت الفكرة كانت مجرد أحاديث وأفكار لم تغادر الورق الذي كتبت عليه فهي تحدثت عن رغبات وليس آليات تنفيذ وخصوصاً أن الحرفي وصاحب المنشأة الصغيرة والمتوسطة غير قادر على تحمل أعباء القروض من البنوك التي لم تغير من شروطها ولم تقدم أي تسهيلات بهذا الخصوص، حيث إن الحرفي سيضطر لسداد فائدة تقارب 15% من قيمة القرض، عندما يضيف إليها قيمة الرسوم المالية والكفالة والرهن للمنشأة وفك الرهن .‏

الشروط الأكثر صعوبة تتعلق بمشقة تأمين الكفلاء التي يطلبها المصرف الممول فالغريق لا يحمل غريقا معه وهذا حال الحرفيين لهذا من الضروري بمكان البحث عن حلول لهذه المشكلة تضمن حقوق الدائن والمدين في ذات الوقت ولا تشكل عبئا على كليهما وهنا نقترح أن تكون الضمانات متعلقة بالمنشأة من جهة وبكفالة الاتحاد الذي يصبح مسؤولا عن منتسبيه في حال الامتناع عن السداد وبالمقابل يلزم الجهة المعنية بمتابعة المقترض لنجاح مشروعه فمن غير المنطقي أن تمول المصارف مشاريع في الهواء أو تحل المشكلة بمشكلات أوسع .‏

فإذا كانت الجهات المعنية تبحث عن دور مستقبلي لمشاركة الحرفيين في إعادة بناء منشآتهم كخطوة مطلوبة في سياق إعادة إعمار البلاد فالأولى بمن يتحمل المسؤولية أن يبحث في توفير الحلول حتى يساهم الجميع في تنشيط حركة الاقتصاد خاصة ضمن المناطق التي تتوزع فيها الورش الحرفية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  بشار الحجلي
بشار الحجلي

القراءات: 676
القراءات: 703
القراءات: 693
القراءات: 649
القراءات: 723
القراءات: 645
القراءات: 657
القراءات: 712
القراءات: 695
القراءات: 710
القراءات: 690
القراءات: 746
القراءات: 756
القراءات: 697
القراءات: 755
القراءات: 681
القراءات: 710
القراءات: 743
القراءات: 752
القراءات: 739
القراءات: 786
القراءات: 762
القراءات: 760
القراءات: 833
القراءات: 827

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية