تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


هذه الفرق

رؤية
الثلاثاء 2/5/2006
أحمد بوبس

تشهد دمشق حالياً حركة موسيقية نشيطة وجادة. وتتمثل هذه الحركة بوجود عدد من الفرق الموسيقية الغنائية التي تهتم بالتراث الغنائي العربي, وتقدمه .

فمؤخراً ظهرت فرقة الغناء العربي باشراف مغنية الاوبرا لبانة قنطار التي أحييت أمسية جميلة على مسرح دار الأوبرا, وقبلها فرقة طرب بقيادة ماجد سراي الدين, والفرقة الوطنية للموسيقا العربية بقيادة عصام رافع, وما يميز هذه الفرق الثلاث أنها تضم في صفوفها خريجي وطلاب المعهد العالي للموسيقا أي أن جميع أفرادها من دارسي الموسيقا دراسة علمية.‏

ولهذه الفرق أهمية كبيرة فهي أولاً تعمل على إحياء تراثنا الغنائي الرائع, وتعرف به الأجيال الجديدة, كما فعلت -على سبيل المثال- فرقة طرب عندما أحيت أمسية لأمير البزق محمد عبد الكريم, وهي ثانياً تهيء فرصاً لهؤلاء العازفين لممارسة نشاطهم الموسيقي في فرق راقية, بدل ذهابهم للعزف في الملاهي البلدية. وثالثاً, فإن هذه الفرق كشفت لنا عن مواهب عالية المستوى في الغناء, فاستمعنا من خلالها الى أصوات غنائية قديرة وجميلة ومثقفة موسيقياً.‏

وهذه الفرق جميعها تقوم بمبادرات وجهود فردية, وبحماسة اعضائها, دون أن يكون لها أي دعم رسمي أو غير رسمي. ومسألة الدعم مهمة جداً لهذه الفرق حتى تستطيع الاستمرار في أداء رسالتها الغنية في مواجهة هذا المد من الغناء الهابط الذي أصبح يحاصرنا عبر الفضائيات والاذاعات والاسطوانات.‏

نحن اليوم أحوج ما نكون لهذه الفرق التي تسعى لاحياء تراثنا الغنائي الرائع والمطلوب دعمها مادياً ومعنوياً لتستطيع أداء رسالتها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 1509
القراءات: 1048
القراءات: 1340
القراءات: 1244
القراءات: 1221
القراءات: 1212
القراءات: 1272
القراءات: 1234
القراءات: 1260
القراءات: 1354
القراءات: 1215
القراءات: 3174
القراءات: 1457
القراءات: 1963
القراءات: 1345
القراءات: 1460
القراءات: 3402
القراءات: 1607
القراءات: 2405
القراءات: 1610
القراءات: 3896
القراءات: 3107
القراءات: 1273
القراءات: 1347
القراءات: 1550

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية