تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


وعاد إلى سيرته الأولى!

البقعة الساخنة
الاثنين9-3-2020
أحمد حمادة

كعادته في خرق الاتفاقات لعشرات المرات، والانقلاب على التفاهمات لمئات المرات، واللهاث خلف سراب الأوهام، هاهو رئيس النظام التركي يعيد سيرته الأولى في المضي قدماً بمشروعه الإرهابي دون أي احترام لتعهداته أمام الضامن الروسي أو التزام بالقرارات الدولية التي تدين الاعتداء على سيادة الأراضي السورية ووحدتها.

فلم يمض يوم واحد على اتفاق (وقف الأعمال القتالية) الذي وقعه هذا الأخير مع روسيا حتى قام جنوده المحتلون وإرهابيوه المتطرفون بخروقات عديدة واعتدوا على قرى في ريف إدلب آخرها حزارين والدار الكبيرة، وقبلها خرقوا الاتفاق ست مرات باعتدائهم على قرى ريف حلب الجنوبي.‏‏‏‏‏‏‏

لا بل إن سياسات النظام التركي العدوانية لم تتوقف عند حدود الانقلاب على الاتفاقات فحسب، بل تعدتها إلى مواصلة ارتكاب جرائم الحرب في سورية، فقد قطع مياه الشرب عن مدينة كبيرة كالحسكة وحاصر جنوده المحتلون المدنيين فيها، واستمرت استخباراته بتقديم كل أشكال الدعم للتنظيمات الإرهابية.‏‏‏‏‏‏‏

ويبدو أن اتفاق (وقف الأعمال القتالية) في إدلب، الذي رسخ انتصار الجيش العربي السوري وتقدمه في أرضه، وعدم سماح موسكو لأردوغان باختراق الوضع الراهن الذي تم بعد التحرير، وكذلك فتح الطريق الدولي بين دمشق وحلب، يبدو أن ذلك كله جعل هذا الأخير يصاب بحالة غير مسبوقة من الهستيريا.‏‏‏‏‏‏‏

ومن المؤكد أنه لم يدرك بعد أن سورية جيشاً وشعباً وقيادة قررت بكل إرادة وتصميم وضع حد لسلوكياته في دعم الإرهاب واحتلاله للأراضي السورية ومتاجرته بمعاناة السوريين، وربما يدرك ذلك متأخراً ولكن بعد خسارته لكل شيء بما فيه مستقبله السياسي.‏‏‏‏‏‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 10319
القراءات: 348
القراءات: 361
القراءات: 336
القراءات: 387
القراءات: 346
القراءات: 349
القراءات: 373
القراءات: 409
القراءات: 366
القراءات: 357
القراءات: 345
القراءات: 365
القراءات: 341
القراءات: 504
القراءات: 393
القراءات: 588
القراءات: 397
القراءات: 374
القراءات: 365
القراءات: 386
القراءات: 487
القراءات: 456
القراءات: 421
القراءات: 444
القراءات: 514

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية