تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


عاصمة الثقافة الإسلامية .. أين?

رؤية
الثلاثاء 21/2/2006م
أحمد بوبس

أن يتم اختيار حلب الشهباء عاصمة للثقافة الاسلامية لهذا العام..

فهذا أمر رائع لأن حلب تستحق ذلك بجدارة, فهي حاضرة من حواضر الثقافة الاسلامية.‏

ولكن ما يحزن في الأمر أننا لم نلمس حتى اليوم, أي تحرك جدي من أجل إقامة الفعاليات الثقافية التي تليق بحلب كعاصمة ثقافية. فإلى الآن لم نستطع الحصول على أية خطط واضحة للفعاليات, سألنا في حلب, فلم نحصل على جواب شاف وقالوا إن الخطة قيد الدراسة, وسألنا مديرية العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة, فحصلنا على الجواب ذاته.‏

ويبقى السؤال إذا كان قد انقضى شهر كانون ثاني بأكمله, وكاد ينقضي شباط, ولم نلمس أو نعثر على أية خطة واضحة للاحتفال بحلب عاصمة الثقافة الاسلامية? هل سيكون ذلك بعد انتهاء العام. ولماذا تأخرت الخطط المتضمنة الفعاليات حتى الآن?.. هل فاجأت المناسبة أولي الأمر في وزارة الثقافة وفي محافظة حلب?.. ألم يتم اختيار حلب كعاصمة ثقافية منذ أكثر من عام?‏

نحن نعلم أن هناك لجنة عليا, ولجان أخرى كثيرة, تم تشكيلها منذ شهور فماذا فعلت هذه اللجان?‏

ولم يتم الاكتفاء بهذا التأخير.. بل إن بعض الجهات الرسمية في حلب, تحاول عرقلة مشاركة بعض الجهات الأهلية في هذه الاحتفالات, بدل أن يتم تعاون جميع الجهات الرسمية والشعبية لانجاح هذه التظاهرة الهامة.‏

تعليقات الزوار

Abdul Kader Al Khalil  |  abdulkaderalkhalil@msn.com | 20/02/2006 15:56

أشاركك في كل ماحدثت عنه ياسيدي واقول يؤلمني وليس لأنني من مدينة حلب هذا ليس له علاقه في الموضوع لأن حلب حتى في الظلام اراها ملكة حبي. لكن هذه الفرصة لاتعطى في كل سنة ولا ممكن ان ينتظر الزمن. هي كانت فرصة تفيد حلب في حد ذاتها وتفيد الوطن عامة . اريد ان اقول انك مخطئ لكن انك بعيد عن الخطأ واذا غيرت كلامي في الحديث بوصف جمال حلب انه لايفيدها. الذي يفيدها لم يحصل تصميمه واذا حصل يكون متأخرا لتلك القفذه العالمية’ وتأتي على ذاكرتي ماحدث في العاب البحر المتوسط في عام 1987 وتأخير بناء ملاعب حلب . لكن كانت ظروف اخرى بل اليوم ليس هناك من يقبل عذر. وانني كنت بزيارة الى حلب في كانون الأول ورأيت كأن العرس الى غيرنأ . لن ازيد على ذلك المآ علمآ بانني على البعد ارى تقصيرآ في نهاية كل عمل مبتدأ به وأرى تقصيرآ في انجاز اعمال اخرى تهم السائح ودائمآ نفكر وننتج مايعجبنا ولا نفكر بمن سياكل طعام العرس.

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 1509
القراءات: 1048
القراءات: 1339
القراءات: 1243
القراءات: 1220
القراءات: 1212
القراءات: 1272
القراءات: 1234
القراءات: 1260
القراءات: 1354
القراءات: 1215
القراءات: 3173
القراءات: 1457
القراءات: 1963
القراءات: 1344
القراءات: 1460
القراءات: 3401
القراءات: 1607
القراءات: 2405
القراءات: 1609
القراءات: 3896
القراءات: 3107
القراءات: 1273
القراءات: 1347
القراءات: 1550

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية