تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


عودة محمودة

رؤية
الثلاثاء 28/3/2006
أحمد بوبس

عاد إلينا بعد غياب طويل من الولايات المتحدة فناننا الكبير الملحن محمد محسن.

وعندما نذكر اسم هذا الفنان, نتذكر سجلاً حافلاً من الأغنيات الرائعة التي لحنها كبار المطربين العرب والسوريين بدءاً من فيروز التي لحن لها (سيد الهوى قمري), (لو تعلمين), (جاءت معذبتي), (ولي فؤاد), (أحب من الأسماء), ومروراً بنجاح سلام ونور الهدى وصباح ومحرم فؤاد وماري جبران وفهد بلان ونازك وأسماء كثيرة جداً غيرها.‏

محمد محسن عاد الى دمشق مدفوعاً بحب بلده أولاً, وبحبه لفنه ثانياً. عاد منتشياً بصوت المطربة الشابة شهد برمدا التي تابعها في محل إقامته بأمريكا على شاشة التلفزيون. فأعجب بأدائها ووقفتها على المسرح, وأكد أنها سليلة المدرسة الطربية الحلبية بامتياز.‏

كلام محمد محسن هذا.. يدفعنا الى التساؤل: هل يمكن لفناننا الكبير أن يلحن لشهد?.. هذا ما نتمناه حقاً. فمحمد محسن الذي كانت آخر ألحانه 1996 لفيروز. هل تعيده شهد الى التلحين.. عالمه الرحب.‏

وفي الواقع.. لا يجد المرء عبارات الترحيب المناسبة التي تليق بعودة فناننا الكبير محمد محسن, فهو أكبر من العبارات فسفره خلف في النفس حسرة وشوقاً, وعودته فرحة لنا. فأهلاً بك يا فناننا الكبير, وأنت الذي ملأ حياتنا فرحاً بألحانه الرائعة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 1558
القراءات: 1098
القراءات: 1395
القراءات: 1300
القراءات: 1269
القراءات: 1265
القراءات: 1318
القراءات: 1282
القراءات: 1313
القراءات: 1408
القراءات: 1266
القراءات: 3224
القراءات: 1508
القراءات: 2016
القراءات: 1398
القراءات: 1511
القراءات: 3456
القراءات: 1677
القراءات: 2461
القراءات: 1657
القراءات: 3950
القراءات: 3164
القراءات: 1324
القراءات: 1397
القراءات: 1609

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية