تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

إضاءات السابع عشر من نيسان!

هو اليوم الأغرّ في تاريخ سورية الحديث كتبه آباؤنا وأجدادنا بالدمّ فكسب طهره ومكانته من طهر تلك الدماء التي غسلت دنس المستعمر الفرنسي ودكّت آلة قتله وأعلنت ولادة سورية حرّة مستقلّة سيدة نفسها.....النص الكامل

القراءات: 349

ننتظر..الجلاءالأكبر

فعل الإرادة الوطنية يصنع المستحيل... والمستحيل هو معجزة الشعب العربي السوري الذي قدم لساحات البطولة كل فنون الدفاع عن شرف وكرامة هذه الأمة ماضياً وحاضراً، وإنها مستمرة بالتأكيد...النص الكامل

القراءات: 321

لم نجزع.. ولم نحنِ الرؤوس

التاريخ مواقف.. والتاريخ أحداث.. والتاريخ ملاحم خالدة... في صباح السابع عشر من نيسان من عام ستة وأربعين وتسعمئة وألف ضمدت سورية الحبيبة جراحها الدامية ثم ذهبت إلى المزة فطردت آخر جندي من جنود المستعمرين ورفعت فوق مطارها العلم الوطني ورجعت إلى الغوطة فحملت وردها الأحمر إلى قبور الشهداء وعزفت أمامها النشيد العربي السوري....النص الكامل

القراءات: 325

نازك العابد.. قاتلت بالكلمة والبندقية

امرأة من طراز نادر، تحدت الموروث الثقافي في مجتمعها، وصمدت في ظل ظروف الاستعمار الفرنسي لسورية، فغيرت كثيرًا من مفردات النظرة إلى المرأة العربية، وفرضت على الرجال - قبل النساء - احترامها وإجلالها لتسطر بمسيرتها صفحات مشرقة من تاريخ النضال السوري ضد الاحتلال تظل باقية في ذاكرة الشعوب وإن تجاهلها المؤرخون....النص الكامل

القراءات: 346

تحت ضربات الثوار

في هذه الظروف التي نعيشها لابد من الاٍستذكار بأن الجلاء لم يكن ولم يتحقق اٍلا من خلال هامات عظمائنا وتضحيات أبطالنا لكي نعيش أحرارا كرماء في بلدنا ،...النص الكامل

القراءات: 301

الجلاء مرة أخرى..

الاستعمار واحد مهما تعددت أشكاله وأنواعه فعندما تعرضت دمشق لقصف عنيف من قبل غورو حيث رفضت سورية إنذاره القذر وعملت على قصف البرلمان بوحشية وعنف شديدين وقامت بقتل حاميته ولم يقتصر القصف على دمشق بالطبع بل شمل مدناً سورية أخرى....النص الكامل

القراءات: 313

.. حـــــكاية بطـــــولة

عندما نقف على أطلال بطولاتهم لا يسعنا إلا أن ننحني احتراماً و تقديراً لأمجادهم لنستخلص الدروس و العبر في التضحية و الفداء ، لأبطال أصبحوا منارة و نبراساً لأبناء وطنهم ، مهدوا الطريق للتحرر من الاستعمار ، و سطروا صفحات بيضاء في تاريخنا ،...النص الكامل

القراءات: 370

التاريخ يعيد صفحاته..

الحرية الحقيقية الخالصة والتخلص من الاستبداد والظلم والتبعية للاستعمار تلك كانت ولازالت ابرز محفزات ومسببات خروج شعبنا العظيم على المستعمر الفرنسي الذي احتل سورية لأكثر من ربع قرن شهد خلالها نضالا مستمرا ومتواصلا للسوريين حتى كان جلاء المحتل عن أرضنا في السابع عشر من نيسان في العام 1946 ....النص الكامل

القراءات: 304

الأربعاء 18-4-2012
14820

أرشيف المقالات لعام 2004

 

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية