تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أطفال حقل الشوفان

رؤيــة
الأربعاء 22-2-2012
سوزان إبراهيم

ثم ماذا أيتها المدينة؟!

يظنون مركزهم هامشاً.. فيلهثون للدوران حول مركزٍ في مدينة.. تأكلهم المدن وتحيلهم إلى (حممٍ مطمورةٍ تنتظر ساعة انفجارها) كما قال «حكيم بك».. المفكّر والشاعر الأميركي «بيتر لامبورن ويلسون» الذي يوقّع كتاباته باسم «حكيم بك»..‏

في كتابه (منطقة محظّرة) يدعو لإعادة تأهيل فكرة الانتجاع القديمة التي تقول بضرورة مغادرة المدن في الربيع أو الصيف للعيش في الغابات.. إنه يستحث نزعة البداوة (الفطرة) فينا للبقاء في اتصالٍ مع الطبيعة.. هي دعوة لإنعاش الروابط بين الناس, ومواجهة كونٍ من التكنولوجيا الرقمية وعالم الإنترنت الافتراضي.‏

وفي رواية (الحارس في حقل الشوفان) للكبير د. ج. سالينغر, يتمنى بطله المراهق «هولدن كولفيلد» (المشمئز من الزيف حوله ومن كل شيء.. إلا من الأطفال) أن يغدو حارساً في حقل الشوفان, حيث (آلاف من الأطفال الصغار ولا أحد غيرهم هناك.. لا أحد من الكبار)  ليقف على الحافة الخطيرة ويمسك بهم ويوجههم إن حاول أحدهم صعود الهضبة.‏

ما عدد الذين يزدرون الحياة في المدينة وكلَّ الزيف الذي يغلّف يومياتها؟‏

ألم يكن ابتعادنا عن تراب الأرض وشجرها وكائناتها, وتحليقنا في فضاءات التملك, واللهاث وراء المصالح والشهرة والمال, والمناصب والتعالي والغرور والفساد وتضخم الأنا و....... ابتعاداً عن جوهر الحياة الحقّة؟ ‏

أتذكر موسيقا (يانّي) وكيف يمكنها أن ترفع معدل الشغف داخل النفس وتستثير النورانية فيها... أتذكر نزهة على الأقدام في يوم ماطر في زواريب دمشق القديمة... في التكية السليمانية.. وسوق المهن اليدوية.....‏

ويعضّ قلبي على نبضه, لأن الطرقات إلى ثلج دمشق الأبيض تزيّت بألوانٍ أخرى!‏

أيها الكبار... ابحثوا داخلكم عن أطفال حقل الشوفان...‏

suzan_ib@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سوزان ابراهيم
سوزان ابراهيم

القراءات: 1361
القراءات: 1307
القراءات: 1515
القراءات: 1428
القراءات: 1516
القراءات: 1909
القراءات: 1316
القراءات: 1446
القراءات: 1427
القراءات: 1490
القراءات: 1419
القراءات: 1523
القراءات: 1492
القراءات: 1433
القراءات: 1494
القراءات: 1537
القراءات: 1516
القراءات: 1550
القراءات: 1551
القراءات: 1499
القراءات: 1512
القراءات: 1559
القراءات: 1568
القراءات: 1587
القراءات: 1538

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية