تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الأكثر حداثة وديمقراطية

من البعيد
الأربعاء 22-2-2012
يونس خلف

منذ بداية الأمر كانت الاجراءات والقرارات ومجمل التوجهات اكبر من التوقعات ويبدو الأمر بدهي على قاعدة الفرز الموضوعي بين الرغبات الصغيرة والطموحات الكبيرة.

منذ البداية كان المطلب هو تعديل المادة الثامنة التي تنص على أن حزب البعث هو الحزب القائد في الدولة والمجتمع فجاء رجع الصدى الإيجابي بأن مواد الدستور كلها قابلة للتعديل وصولاً إلى مشروع دستور يلبي مطلب كل السوريين ويؤسس لدولة جديدة مبنية على مبادئ وأسس راسخة.‏

في بداية الأمر كان الحوار يدور حول مادة واحدة من مشروع الدستور واليوم يعرض المشروع بأكمله للنقاش قبل الاستفتاء بعد إضافة 14 مادة جديدة وتعديل 34 مادة دستورية تعديلاً صياغياً و47 مادة تعديلاً جوهرياً و 35 مادة بقيت كما هي دون تعديل.‏

اليوم نحن أمام مشروع دستور يصفه من عمل عليه وشارك في صياغته أنه الأفضل وأنه مستوحى من دساتير العالم الأكثر حداثة وديمقراطية وسيجعل من سورية دولة ديمقراطية على قاعدة دولة القانون والمؤسسات والتعددية الحزبية، نحن أمام مشروع دستور سيكون المنطلق والتأسيس للإصلاح على جميع الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية وقبل كل شيء يحمل مشروع الدستور الكثير من الجوانب الجديدة التي تصون كرامة المواطن.‏

إزاء ذلك كله مطلوب من السوريين جميعاً أن يثبتوا للعالم كله أن القوى الخيرة المبدعة والمخلصة لوطنها وشعبها أكبر بكثير من القوى الشريرة المعيقة للتطور والتقدم والحرية.‏

لكن يبقى بالمقابل ثمة سؤال: ماذا بعد أن تصبح النسخة المعتمدة من مشروع الدستور بين أيدينا وكيف نعيش وقائع حياتنا اليومية ..؟ إن الضامن الأساسي لوقائع الحياة الديمقراطية التي يحلم بها المواطن هو وجود مؤسسات قوية وادارات تستطيع ان تدير العمل بالخبرة والنزاهة وتكون بوصلتها الحفاظ على الوطن ومكتسباته وبالتالي أي إدارة أو حكومة أو قيادة تعمل خلاف ذلك ستكون عبئاً على مشروع الدستور ولا يجوز النوم على فسادها أو ترهلها أو ضعفها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 يونس خلف
يونس خلف

القراءات: 477
القراءات: 549
القراءات: 520
القراءات: 466
القراءات: 575
القراءات: 494
القراءات: 594
القراءات: 530
القراءات: 585
القراءات: 622
القراءات: 584
القراءات: 630
القراءات: 533
القراءات: 528
القراءات: 671
القراءات: 573
القراءات: 663
القراءات: 512
القراءات: 697
القراءات: 495
القراءات: 547
القراءات: 643
القراءات: 535
القراءات: 711
القراءات: 551

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية