تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


المتاجرون بالدم السوري

حدث وتعليق
الأربعاء 22-2-2012
محرز العلي

استكمالاً لفصول المؤامرة القذرة التي تتعرض لها سورية من قبل الدول الاستعمارية وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا وأتباعهم من الدول العربية ولا سيما مشايخ

وبعض أمراء الخليج الذين سخروا ثروات بلدانهم لتنفيذ أجندات عدائية يعقد في تونس بعد غد مؤتمر أعداء سورية من أجل إيجاد آليات جديدة لممارسة الضغوط على سورية ومحاولة التدخل في شؤونها الداخلية بعد فشلهم الذريع في تحقيق أوهامهم عن طريق الجامعة العربية المسلوبة الإرادة ومجلس الأمن الدولي، حيث كان الاصدقاء الروس والصينيون لهم بالمرصاد لقناعتهم ان مايخطط له المتآمرون يستهدف زعزعة أمن واستقرار المنطقة.‏

الحملة التصعيدية الهستيرية التي يشنها المأجورون والواهمون من أجل تدمير بنيان سورية التي تمثلت بعقد هذا المؤتمر العدائي وحملات التجييش والتحريض وتشويه الحقائق من قبل قنوات الفتنة ومفتي الناتو تترافق مع دعم بالمال والسلاح للمجموعات الارهابية ونقل مقاتلين متطرفين من جنسيات مختلفة الى داخل الاراضي السورية وذلك لزيادة العنف والأعمال الاجرامية التي تستهدف المواطن بالدرجة الاولى ومنشآته الحيوية لبث الفوضى وتعطيل الحياة العامة مايشير الى ان هؤلاء الذين يشاركون في مؤتمر اعداء سورية يلهثون من اجل زعزعة استقرار الشعب السوري وإسقاط سورية خدمة للمشروع الأميركي الاسرائيلي الذي يهدف الى تفتيت المنطقة.‏

لقد أكد صراحة التابع والمأجور لمشايخ وبعض أمراء الخليج ولا سيما دويلة قطر المحتلة أميركياً نبيل العربي الذي ليس له من اسمه نصيب ان الهدف من عقد مؤتمر في تونس لما يسمى اصدقاء سورية هو ممارسة المزيد من الضغوط على سورية مايشير الى الدور الذي يلعبه مع مستأجريه في التآمر على سورية وشعبها وجعل الجامعة العربية منظمة اقليمية تعمل ضد شعوبها خدمة لأجندات استعمارية تهدف الى ضرب محور المقاومة والممانعة وجعل المنطقة ضعيفة ومسلوبة الإرادة خدمة لأمن اسرائيل والمصالح الاستعمارية.‏

الشعب السوري بات يعرف تماماً اعداء سورية الذين يعرقلون أي حل سلمي للأزمة ويتاجرون بآلامه ودمه حيث أفعالهم تكشف نياتهم وحقدهم الأعمى، كما بات يعرف اصدقاءه الذين عبروا عن دعمهم لمسيرة الإصلاح ورفضهم لأي تدخل خارجي وضرورة حل المشكلات بالحوار وهذا ما يسهل عليه التصدي لهؤلاء المراهنين والهواة والحاقدين الذين سيجتمعون في تونس وإفشال قراراتهم العدائية لتبقى سورية قوية شامخة كما كانت دائماً.‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 550
القراءات: 547
القراءات: 579
القراءات: 499
القراءات: 602
القراءات: 599
القراءات: 566
القراءات: 528
القراءات: 509
القراءات: 598
القراءات: 527
القراءات: 494
القراءات: 533
القراءات: 547
القراءات: 520
القراءات: 481
القراءات: 535
القراءات: 535
القراءات: 527
القراءات: 659
القراءات: 670
القراءات: 622
القراءات: 567
القراءات: 722
القراءات: 604

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية